البنك الإسلامي للتنمية (IsDB)

 

جدة، المملكة العربية السعودية

البنك الإسلامي للتنمية هو مؤسسة مالية دولية تدعم التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي في الدول الأعضاء والمجتمعات الإسلامية، وذلك بصورة فردية أو جماعية، ووفق مبادئ الشريعة الإسلامية. تضم مجموعة البنك الإسلامي للتنمية حالياً 56 دولة عضو من أربع قارات، وهذه الدول أعضاء أيضاً في منظمة التعاون الإسلامي ويساهمون في رأس مال البنك. أما كبار مساهمي البنك فهم المملكة العربية السعودية (24%)، وليبيا (9%)، وإيران (8%)، ونيجيريا (8%)، وقطر (7%).

يقع المقر الرئيسي للبنك الذي تأسس في عام 1975 في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، وله أربعة مكاتب في الرباط (المغرب)، وكولالمبور (ماليزيا)، وألماتي (كازاخستان)، وداكار (السنغال). وسيتم افتتاح مكاتب جديدة في تركيا، ومصر، واندونيسيا، وبنغلادش، ونيجيريا وذلك لزيادة التواجد الميداني للبنك والمساهمة في رفع كفاءته.

يتألف البنك الإسلامي للتنمية من خمسة كيانات:

  1. البنك الإسلامي للتنمية (IsDB)
  2. المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب (IRTI)
  3. المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص (ICD)
  4. المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات (ICIEC)
  5. المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)

 

يدير البنك الإسلامي للتنمية صناديق ائتمانية وبرامج متخصصة، مثل صندوق الوقف، وصندوق التضامن الإسلامي للتنمية، وبرامج متخصصة للمنح الدراسية وأخرى للمساعدة الإنسانية. هذا وأُطلق صندوق القبس في عام 2000 بهدف إيجاد آليات عملية لدعم عامة الناس.

صادق البنك على أكثر من 7000 مشروع، قيمتها حوالي €84 مليار منذ بداية تأسيسه. وقد تم إنفاق حوالي €45 مليار على تمويل المشاريع و€381 مليون كمنح للمساعدة الفنية. أما بالنسبة للتوزيع القطاعي، فقد استحوذ قطاع الطاقة على أكبر حصة (حوالي 39%)، يليه قطاع التمويل (18%)، وبلغت حصة قطاع الصناعة والتعدين 11.5% وقطاع الزراعة وأمن الغذاء 10%، والنقل 9%، والمياه والصرف الصحي والتطوير الحضري 5%، والصحة والتعليم 2%.

يدعم البنك الإسلامي للتنمية تبادل المعرفة بين دوله الأعضاء من خلال برنامج التعاون الفني، فيقوم بتمويل الندوات وورشات العمل والتبادل قصير المدى لكبار موظفي المنظمات.

يسعى قسم تنمية القدرات الذي تم أنشاؤه مؤخراً إلى تعزيز إجراءات تطوير القدرات على المدى البعيد في عمليات البنك ويدير منحة لدعم المنظمات غير الحكومية والشركاء.

في ظل البيئة الاقتصادية العالمية الصعبة والتغيرات السياسية التي تشهدها الدول العربية، وحاجة الدول الأعضاء الملحة إلى خلق الوظائف، انخرط البنك الإسلامي للتنمية في عدد من مبادرات التوظيف:

  • شراكة دوفيل لمجموعة الثمانية (G8 Deauville Partnership) قدم فيها البنك التزاماً مالياً مقداره €3.5 مليون لدعم نمو التوظيف في مصر، تونس، الأردن، والمغرب.
  • برنامج بوابة تشغيل الشباب (Youth Employment Support- YES) والذي تبلغ قيمته €200 مليون ويهدف إلى مساعدة الحكومات، والصناديق الاجتماعية، والمؤسسات المالية في خلق فرص عمل من خلال القروض الصغرى في كل من تونس، ومصر، واليمن، وليبيا.
  • برنامج محو الأمية المهني للحد من الفقر وخلق 81,000 وظيفة، وتبلغ قيمته €42 مليون.

يتم تنفيذ المبادرات بالشراكة مع عدد من منظمات الأمم المتحدة، والبنك الدولي، وبنوك تنمية اقليمية، ومنظمة الأغذية والزراعة (FAO)، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD)، ومنظمة الصحة العالمية (WHO)، ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (OPEC)، والبنوك الإسلامية، وحكومات الدول الأعضاء، ومنظمات المجتمع المدني.

www.isdb.org